جهاز مكافحة البرد

ما هو جهاز مکافحه البرد؟ کیف یعمل؟

قبل ثمانینات القرن الماضی، حاول الناس تغییر المناخ بمساعده أغانی الرقص والصلوات والتعویذات وأجراس الکنائس. بمرور الوقت، أصبح الشکل الجدید المثیر للاهتمام لتغیر المناخ وتکنولوجیا تغیر المناخ یطلق علیه اسم جهاز مکافحه البرد

ما هو جهاز مکافحه البرد؟

جهاز مکافحه البرد هو مولد لموجات الصدمه التی تعطل تشکیل حبات البرد فی الغلاف الجوی تم استخدام نظام مکافحه البرد لمنع أو الحد من أضرار جسیمه للمحاصیل، یمکن أن یعزى هذا الجهاز إلى عالم المعادن الإیطالی، فی السنه۱۸۸۰ اقترح فکره منع تکوین عواصف البرد عن طریق حقن جزیئات الدخان فی العواصف الرعدیه باستخدام جهاز مضاد للبرد فی أوائل التسعینیات من القرن الماضی ، أنتجت البارود الصدمات، التی کانت خطیره وتستغرق وقتًا طویلاًفی ذلک الوقت، کان یجب تثبیت العدید من آلات البرد حتى یمکن أن تؤثر على تکوین حبات البرد بطریقه غیر ساره. 

تنتج أجهزه مکافحه البرد الیوم موجات صدمیه تعطل عواصف البرد. یتم إنتاج هذه الموجات باستخدام غاز الأسیتیلین أو غاز البوتان، مما یتسبب فی إنتاج موجات صدمه أقوى وبتردد أعلى بواسطه جهاز مکافحه البرد، مما یحول بشکل کبیر دون تکوین ونمو حبات البرد.

تطبیق جهاز مکافحه البرد فی الماضی

فی المناطق الفرنسیه المنتجه للنبیذ، بدت أجراس الکنیسه کالعاده فی وقت العاصفه، وقد تم استبدالهم لاحقًا برمی أو إطلاق الرصاص والمدافع وأجهزه مکافحه البرد.

کیف تعمل أنظمه مکافحه البرد الجدیده

یتم إشعال مزیج من الأسیتیلین والأکسجین فی الغرفه السفلیه لجهاز مکافحه البرد. یمر الانفجار بعد ذلک عبر القناه ویدخل الغرفه المخروطیه ویخلق موجه صدمه (موجات صدمیه).

تنتقل موجه الصدمه هذه إلى الأعلى من خلال تشکیل السحابه، وهو اضطراب یدعی مصنعو الأجهزه المضاده للبرد أنه یعطل نمو مرحله البرد.

بسبب موجات الصدمه الخارجه من جهاز مکافحه البرد، یصبح الماء البارد فی الطبقه الخارجیه من حبات البرد سائلاً إلى الحاله الصلبه.

لذلک، لم تعد نواه حبوب البرد قادره على الذوبان وتبقى صغیره الحجم ، لذا فهی لا تلحق الضرر بالأرض عندما تضرب الأرض.

الوقت المناسب لاستخدام أجهزه مکافحه البرد

جهاز مکافحه البرد غیر فعال ضد حبات البرد المشکله مسبقًا، لذا فإن أهم شرط لاستخدام جهاز مضاد للبرد هو وقت الاستخدام وبدء التشغیل. یجب أن یبدأ تشغیل الجهاز المضاد للبرد قبل ۲۰ دقائق من بدء  والبرد أو عاصفه البرد. یتم تقلیل أداء جهاز مکافحه البرد بسبب التأخیر فی بدء التشغیل.

إذا تم تنشیط جهاز مکافحه البرد مع بدء العاصفه، سیکون أدائه أقل بکثیر لأن الجهاز المضاد للبرد لن یکون له تأثیر یذکر على  بذور البرد التی تم تشکیلها بالفعل. لذلک، یوصى بشده باستخدام جهاز مکافحه البرد للحمایه من معدات رادار الأرصاد الجویه أو أجهزه الإنذار الجویه.

یزعم المصنعون أن الأجهزه المضاده للبرد لدیها القدره على تحویل بذور البرد إلى ثلج أو مطر مائی الشیء المهم هو تشغیل الجهاز مع اقتراب العاصفه بحیث یمکن أن تؤثر على حبات البرد المتنامیه، على الرغم من أن جمیع الشرکات المصنعه تعتقد أن منطقه تأثیر مکافحه البرد هو فقط ١٠٠ الی ٢٠٠ متر مربع.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *